جماعة العدل والإحسان

ورزازات

بـــلاغ إخباري

في تصعيد خطير قررت السلطات المخزنية بمدينة ورزازات متابعة 15 عضوا من أعضاء جماعة العدل والإحسان سبقت أن اعتقلتهم يوم 25/2/2007 من بيت أحد الإخوة وهم بصدد الاستعداد لتناول وجبة غذاء، والتهمة عقد تجمع عمومي غير مرخص له والانتماء لجماعة غير مرخص لها.

فمتى كانت وجبة غذاء تحتاج لرخصة…؟ وهل الانتماء للعدل والإحسان القانونية باعتراف القضاء، ومنه قضاء ورزازات نفسه، جريمة يساق بسببها خيرة أطر المنطقة إلى محاكمة حدد لها تاريخ 17/3/2007 ؟؟…

إن جماعة العدل والإحسان بورزازات وهي تندد بهذا الفصل الجديد الذي يضاف لسجل الخروقات الهوجاء للمخزن المغربي تعلن أن الإرهاب والتهديد لن يمنعاها من التشبث بمشروعها الدعوي التربوي الرحيم، وأن ليل الظلم زائل مهما طال.

والله من وراء الظالمين محيط.

ورزازات 7/3/2007.