جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

تنغير

بيــــــــــــــان استنكاري

في إطار حملتها العشواء على جماعة العدل والإحسان، قامت السلطات المخزنية بمدينة تنغيـــر يوم الجمعة 2/2/2007 بحملة إنزال مكتف جد مبالغ فيه، حيث تم تطويق بيت إحدى الأخوات المسؤولات بالمنطقة والمكان الذي عقد فيه لقاء أخوات الآخرة المعتاد.

واستغرق هذا الحصار أزيد من 8 ساعات غير مبالين بما خلفه ذلك من استيـــاء واستنكار شديدين لدى سكان المدينة عامة وسكان الحيين المجاورين خاصة، ومتجاوزين بذلك كل الضوابط القانونية التي سطرتها أيديهم والتي تضمن حق الاجتماع.

وتجدر الإشارة إلى أنه تمت مطاردة بعض الأخوات في الشوارع العمومية والأحياء لتخويفهن، لكن محاولاتهم باءت بالفشل واستطاعت الأخوات بتوفيق من الله أن يعقدن لقاء أخوات الآخرة رغم تلك الحملة البوليسية التي ليس لها أي سند قانوني.

هذا، ونعلن للرأي العام المحلي والوطني أن هذه الممارسات لا تزيدنا إلا ثباتا على مبادئنا الراسخة والداعية إلى الرفق والرحمة وتشبثا بحقنا في اجتماعاتنا ولقاءاتنا.

فحسبنا الله ونعم الوكيل

وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر، “إن الله يدافع عن الذين آمنوا”.