بعد إثباتها قانونية الجماعة خلال الحكم الصادر عنها في ملف الأستاذ بن سالم باهشام، أكدت ابتدائية خنيفرة مجددا، ومن خلال حكمها خلال جلسة الخميس فاتح مارس 2007 ببراءة أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان من تهمة الانتماء لجماعة محظورة وعقد لقاءات غير مرخص لها.

يذكر أن السادة أعضاء الجماعة: الهاشمي القدوري ولحسن باعسو وحسن أوهى و عبد الواحد صبري نسبت لهم التهم المذكورة على إثر اعتقالهم خلال عقدهم للقاء تربوي بمدينة مكناس أوائل شهر شتنبر الماضي.