رفض السودان أمس تسليم أيا من مواطنيه للمحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت اتهامات ضد مسؤولين سودانيين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور.

وأعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية عن أول اثنين متهمين بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور بينها القتل والاعتداء، وهما أحمد محمد هارون وزير الدولة بوزارة الشؤون الإنسانية وعلي محمد علي عبد الرحمن الشهير بكشيب، وعرفه أوكامبو بأنه أحد قادة مليشيات الجنجويد، وطلب من القضاة إصدار أمر الاستدعاء لهما.