استشهد يومه الأربعاء ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال غارة على مدينة جنين بالضفة الغربية، كما واصلت القوات الإسرائيلية اجتياحها لمدينة نابلس بعد يوم من ادعائها الانسحاب من المدينة.

وأكدت المصادر أن من بين الشهداء قائد سرايا القدس بالضفة الغربية أشرف السعدي، وأضافت أن اثنين من المدنيين جرحا في العملية من بينهما طفلة عمرها 12 عاما. ونزل آلاف الفلسطينيين إلى شوارع جنين متوعدين بالثأر.

فيما اجتاحت وحدات أخرى مدينة نابلس مجددا وأخضعت عشرات الآلاف من سكانها لنظام حظر التجول.

وتواصل قوات الاحتلال عملياتها في مدينة نابلس والتي وصفت بأنها الأكبر خلال عدة شهور، حيث تضاعفت معاناة أكثر من خمسين ألف فلسطيني محاصرين جراء حظر التجول الذي عطل الدراسة بالمدينة.