تم اقتحام مجلس النصيحة الذي اعتاد أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية عقده لمدة سنوات ، وإجبار جميع الحضور على مغادرة البيت مع توعد ووعيد، وذلك بعد تطويق الحي ومنع الاقتراب من البيت مما خلف استياء واستنكارا من السكان.