استشهدت التلميذة أسماء القورش  الثانية باكلوريا- بمدينة الدشيرة يوم الثلاثاء 20 فبراير 2007م إثر حادثة سير مروعة تعرضت لها وهي في طريقها إلى ثانوية عمر الخيام التأهيلية رفقة اثنتين من زميلاتها. وقد أقيمت على التلميذة أسماء صلاة الجنازة بمسجد أبي بكر الصديق بالدشيرة ظهر يوم الأربعاء 21/02/2007م قبل أن يحمل جثمانها إلى مثواها الأخير في موكب جنائزي مهيب حضره مئات المواطنيين وضمنهم أعضاء جماعة العدل والإحسان الذين حضروا بكثافة وفي مقدمتهم عضوي مجلس الإرشاد الأستاذ عبد الهادي بن الخيلية والأستاذ محمد العلوي.

وقد شهد نفس اليوم حفلا تأبينيا كبيرا قرب بيت الأستاذ محمد اقورس أب الشهيدة أسماء. والأستاذ محمد القورش من مسؤولي الجماعة بالمنطقة الذي أبلى وأهله وأبناؤه في الدعوة إلى الله عز وجل البلاء الحسن.

ولازالت تتقاطر على بيت الأسرة المباركة مئات التلاميذ والتلميذات وسكلن مدينة الدشيرة وأعضاء الجماعة والمتعاطفين معها من عدة مناطق لمواساتها على هذا المصاب الجلل.

وإذ نسأل الله العي القدير أن يرزق أهل الفقيدة الصبر والسلوان، نسأله تعالى أن يسكن الأخت أسماء جوار أنبيائه وأوليائه. وإنا لله وإنا إليه راجعون.