وافق مجلس الأمن الدولي يومه الثلاثاء 20-2-2007 بالإجماع على إرسال قوات إفريقية لحفظ السلام في الصومال تستمر مهمتها لمدة 6 أشهر.

ودعا القرار قوات الاتحاد الإفريقي إلى اتخاذ “كافة الإجراءات اللازمة” لتوفير الأمن للحكومة الصومالية الانتقالية وتدريب قوات الأمن وحماية مرافق البنية الأساسية.

كما طالب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” دراسة إمكانية تطبيق عملية لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة، تبدأ بعد انتهاء مهمة قوات الاتحاد الإفريقي، وأن يقدم تقريرا عن تلك الخطة للمجلس خلال 60 يوما.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه العاصمة مقديشو تصاعدا في أعمال العنف والهجمات بشكل يومي منذ سقوط المحاكم الإسلامية.

وفي مطلع الشهر الجاري، رحب مجلس الأمن بعرض الاتحاد الإفريقي إرسال قوات لحفظ السلام إلى الصومال، كما حثه على المسارعة في تنفيذ ذلك بعد إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي في يناير الماضي رغبته في سحب قواته من الصومال.