ذكرت وكالة الأنباء الدنمركية أنه من المتوقع أن يعلن رئيس وزراء الدنمرك “اندرس فو راسموسن” يوم الأربعاء انضمام بلاده الى بريطانيا في سحب جزء من قواتها من العراق.ولم توضح الوكالة عدد الجنود الذين ستسحبهم الحكومة أو متى سيحدث ذلك.

ولدى الدنمرك نحو 470 جنديا في العراق يخدمون تحت قيادة بريطانية. وقتل في العراق خمسة جنود دنمركيين.

ومن المتوقع أيضا أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يوم الأربعاء أن القوات البريطانية ستبدأ في الانسحاب من العراق خلال أسابيع، وسيحدد جدولا زمنيا لذلك.

وذكر مصدر حكومي أن بلير الذي تضررت شعبيته في الداخل بشدة من جراء دعمه للغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 سيبلغ البرلمان ببدء سحب القوات عصر اليوم، ليخفض عدد قواته البالغة نحو 7100 إلى 5500 بحلول نهاية العام.

وعلى النقيض من ذلك ترسل واشنطن قوات إضافية قوامها 21500 جندي إلى العراق في إطار استراتيجية الرئيس الأمريكي جورج بوش الجديدة.