بسم الله الرحمن الرحيمجماعة العدل والإحسان

مكتب الناطق الرسمي

21 فبراير 2007

أقدمت فيالق من أجهزة المخزن في تمام الساعة العاشرة ليلا من يوم الثلاثاء 21 فبراير 2007 على اقتحام بيت كان يعقد فيه أعضاء العدل والإحسان مجلس النصيحة  مجلس لذكر الله وتلاوة القرآن وقيام الليل  وقامت باعتقال حوالي 28 عضوا واقتادهم إلى مركز الدرك بمدينة الناظور التي تبعد بحوالي 40 كلم عن مدينة زايو، وقد خلف هذا الفعل الأخرق الشنيع حالة من الرعب والهلع في صفوف ساكنة المنطقة، الذين عبروا عن استهجانهم واستنكارهم لهذا الفعل الصبياني واللامسؤول ضد خيرة من أبناء المنطقة. وقد تم الإفراج عنهم قبيل الفجر.

وجدير بالذكر أن هذا الفعل الجبان يأتي بعد أيام قليلة على اقتحام بيت السيد حسين مرجاني واعتقال 70 عضوا من العدل والإحسان كان من ضمنهم العالم الجليل الأستاذ محمد عبادي، وقد أقدمت هذه القوات على تشريد أسرة السيد حسين مرجاني وإخراجهم عنوة من منزلهم.

ويذكر أن مدينة زايو قد عرفت حملات مخزنية متكررة واعتقالات واسعة حيث قامت القوات المخزنية بمحاصرة واقتحام بيت السيد فريد زروال، مساء يوم الخميس 15/06/2006 عند الساعة 10 ليلا حيث كان يعقد مجلس النصيحة، وعمدت هذه القوات المكونة من قوات الدرك والقوات المساعدة (أزيد من 300 فرد) إلى اعتقال أزيد من 88 عضوا من جماعة العدل والإحسان، وبعد عدة ساعات من الاعتقال والاستنطاقات المطولة حررت للجميع محاضر، ولم يتم إطلاق سراحهم إلا بعد الساعة العاشرة صباحا. وفي خرق سافر لأبسط الحقوق أقدمت على تشميع بيت السيد فريد زروال وتشريد أسرته المكونة من ثلاثة أطفال بدون أي سند قانوني، سوى منطق التعليمات.