أعلن الجيش الأميركي المحتل في العراق يوم الاثنين 19 فبراير 2007 أن ستة جنود أميركيين قتلوا في العراق خلال ال72 ساعة الأخيرة، من بينهم أربعة في محافظة الأنبار واثنان في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على موقع للقوات الأميركية في شمال بغداد.

كما أعلن مساء نفس اليوم في بيانين منفصلين أن اثنين من جنوده قتلا الأحد والاثنين في عمليات حربية في الأنبار.

وكان الجيش الأميركي أكد في بيانين آخرين أن جنديين قتلا السبت والأحد في محافظة الأنبار كذلك.

وأكد الجيش الأميركي في بيان خامس أن “متمردين شنوا هجوما منسقا على موقع قتالي للقوات الأميركية شمال بغداد اليوم الاثنين ما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة 17 آخرين”.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا الجيش الأميركي في العراق منذ الغزو عام 2003 إلى 3135 قتيلا وفقا لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية لوزارة الدفاع الأميركية.