تمت إحالة 10 أعضاء من جماعة العدل والإحسان بمدينة بن جرير على المحاكمة، وحددت الجلسة بتاريخ 22-2- 2007، وقد سبق أن نشرنا خبرا عن اعتقالات في صفوف الجماعة بمدينة بن جرير ليلة الأحد 18 فبراير 2007. وفيما يلي تفاصيل ما حدث:

لقد تمت محاصرة بيت السيد الطيبي القسراوي، الذي كان يحتضن مجلسا للنصيحة، من قبل قوات الأمن والمخابرات وباشا المدينة وأعوانه، منذ الساعة السابعة مساء من ليلة الأحد 18 فبراير 2007، حيث شرع في اعتقال كل من اقترب من البيت، وقد بلغ عدد المعتقلين 21 عضوا، سيقوا إلى مخفر الشرطة لتحرر لهم محاضر وتؤخذ لهم صور فوتوغرافية ، ولم يتم إطلاق سراحهم إلا في حدود الساعة الثالثة ليلا. و بقي البيت محاصرا حتى صباح يوم الأحد، كما تم اعتقال ثلاثة أعضاء منهم صاحب البيت ذلك الصباح. ليصل مجموع من اعتقلوا إلى 24 عضوا، أحيل 10 منهم على وكيل الملك، يوم الاثنين 19 فبراير 2007 ، لتقرير متابعتهم. والتهمة دائما عقد اجتماع دون سابق تصريح. ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.