على إثر الهزة الأرضية العنيفة التي ضربت إحدى جزر الملوك شرقي البلاد أطلقت السلطات الإندونيسية تحذيرا من وقوع مد زلزالي بحري (تسونامي).

وقدرت الوكالة الإندونيسية للجيوفيزياء والأرصاد الجوية قوة تلك الهزة بنحو 6.6 درجات على مقياس ريشتر، مشيرة إلى أن مركزها يوجد على بعد 45 كلم جنوب غربي جزيرة لابوها شمال محافظة مالوكو.

وأكدت السلطات أن قوة الهزة الأرضية من شأنها أن تتسبب في وقوع تسونامي.

وكان زلزال قوي جدا قد وقع شمال جزيرة سومطرة يوم 26 ديسمبر/كانون الأول 2004 متسببا في تسونامي أدى لمقتل 168 ألف شخص، كما تسبب تسونامي آخر في جاوا بمصرع أكثر من 600 شخص في يوليو/تموز 2006.