انفجرت قنبلتان محليتا الصنع على متن قطار متجه من الهند إلى باكستان مما أدى إلى اندلاع حريق أسفر عن مقتل 66 راكبا على الأقل يوم الإثنين، وقد وصفت الحكومة الهندية الحادث بأنه “عمل إرهابي”.

وأصيب 13 راكبا أيضا على الأقل ووصل كثيرون إلى مستشفى نيودلهي ووجوههم محروقة وعليها ضمادات.

وقال مسؤولون وصفوا الهجوم بأنه محاولة فيما يبدو لإضعاف عملية السلام بين الهند وباكستان اللتين تتمتعان بقدرة نووية. وكان معظم الضحايا من الباكستانيين بينهم بعض الهنود وثلاثة من رجال شرطة السكك الحديدية.

وقال وزير السكك الحديدية الهندي “لالو براساد ياداف” للصحفيين “إنه تخريب.. إنه عمل إرهابي مثل الذي وقع في بومباي” مشيرا إلى سلسلة انفجارات وقعت في بومباي في يوليو تموز الماضي مما أسفر عن سقوط 186 قتيلا.