قالت وسائل الإعلام الإيرانية إن الحرس الثوري الإيراني أطلق صواريخ يوم الإثنين ببداية مناورات عسكرية تستمر ثلاثة أيام في شتى أنحاء البلاد في الجولة الثانية من المناورات الشهر الحالي.

وكانت قوات الحرس الثوري الجوية والبحرية أجرت في بداية فبراير مناورات عسكرية في الخليج حيث جرى اختبار صواريخ قال قائد أنها قادرة على أن تغرق “سفنا حربية كبيرة”.

وإيران على خلاف مع الولايات المتحدة بشأن برنامجها النووي وما تصفه واشنطن بتدخل طهران في العراق. وأرسلت واشنطن حاملة طائرات ثانية إلى الخليج ولكن مسؤولين أمريكيين يقولون أنهم لا يخططون لحرب.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن قائد قوات الحرس البرية محمد رضا زاهدي قوله “رسالة هذه المناورات توضح استعداد الأمة الإيرانية بأكملها للدفاع عن بلادها المقدسة.”

وذكرت الوكالة أن المناورات تتضمن إطلاق صواريخ قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

وتنفي إيران أنها تريد تطوير قنابل نووية قائلة إن برنامجها النووي له أهداف مدنية محضة.

عن وكالة رويترز بتصرف