في تطور جديد، أعلن نائب رئيس الوزراء وزير التنمية الإقليمية شيمعون بيريس، المقرب من رئيس الوزراء ايهود اولمرت، أن حكومته لا تشترط اعترافا رسميا من حماس، وتكتفي باعتراف ضمني، يتم من خلال إدارة مفاوضات بينهما.