سعى هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الذي افتتح سفارة بلاده في الرياض أمس بعد 17 عاما من إغلاقها إلى حشد التأييد لعقد مؤتمر وزاري لدول الجوار إضافة إلى مصر في بغداد بحضور جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي. وأشار إلى أن المؤتمر سيسبق القمة العربية في الرياض، داعيا الى رؤية عربية تجاه ما يحدث في العراق.

ومن جهة أخرى قررت الحكومة العراقية أمس إغلاق المنافذ الحدودية مع سورية وإيران لمدة 72 ساعة في إطار خطتها الجديدة لأمن بغداد، وطبقت إجراءات جديدة تعطي صلاحيات لوزارتي الدفاع والداخلية توازاي إجراءات فرض حالة الطوارئ.