تعليقا على قرار بيونغ يانغ إغلاق منشأتها النووية عبر الرئيس جورج بوش، عن «سروره» للاتفاق. أما وزيرة الخارجية فقالت إن ما تم التوصل إليه «رسالة إلى إيران بأن المجتمع الدولي قادر على تجميع قدراته». ووفقا للاتفاق الذي توصلت إليه المحادثات السداسية في بكين، ستجمد بيونغ يانغ مجمع يونغبيون الذي يعد بمثابة العمود الفقري لبرنامجها النووي وتسمح بإخضاعه للتفتيش الدولي، مقابل حصولها على مساعدات في مجال الطاقة تتجاوز قيمتها 300 مليون دولار على دفعات..