شاركت جماعة العدل والإحسان بمدينة الحسيمة في المسيرة الشعبية التي نظمت يوم الأحد 11 فبراير 2007 للتنديد بالارتفاع المهول للأسعار تحت شعار “جميعا في مواجهة الغلاء، من أجل حياة كريمة لكافة المواطنين والمواطنات”. وقد جابت هذه المسيرة مجموعة من شوارع المدينة، ورددت فيها شعارات منددة بسياسة تفقير الفقير وإغناء الغني، معتبرة أن الزيادات في أسعار المواد والخدمات الأساسية لا تزيد حياة المواطنين إلا تفاقما، خصوصا في إقليم الحسيمة الذي ما يزال يعاني من ويلات زلزال 2004.