قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء إن أوبك تخاطر بأن تبالغ في محاولاتها تحقيق توازن في سوق النفط لإبقاء الأسعار فوق 50 إلى 55 دولارا للبرميل.

وبدأت أوبك تطبيق خفض للإنتاج بواقع 1.7 مليون برميل يوميا إجمالا على مرحلتين بداية من أول نوفمبر وأول فبراير. ويبلغ إجمالي الإنتاج المستهدف لعشر دول ملتزمة بنظام الحصص باستثناء العراق وأنجولا العضو الجديد في المنظمة نحو 25.8 مليون برميل يوميا.

وذكرت الوكالة “ربما يتضح أن أي مخاوف داخل أوبك إزاء الالتزام بأحدث (حجم إنتاج) مستهدف بلا أساس. يشير تعديل توقعات الطلب صعودا واتجاه أضعف للنمو في الدول المنتجة خارج أوبك وتراجع الإنتاج العراقي إلى توازن أكبر عالميا.”

وتوقعت الوكالة التي تقدم النصح إلى 26 دولة في تقريرها الشهري أن يتراوح “الطلب على نفط أوبك والتغير في المخزونات” بين 29.4 و31.4 مليون برميل يوميا في عام 2007 وأن يكون المتوسط في العام 30.6 مليون برميل يوميا.

وقال “ربما يكون إنتاج الأعضاء العشر في أوبك (الملتزمون بنظام الحصص) أقل الآن من مستوى الطلب المنخفض في العادة في الربع الثاني.