بسم الله الرحمن الرحيمجماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

قطاع الشباب

القطاع الطلابينشرة المجلس القطري للقطاع الطلابي

دورة “المعتقل عمر محب”عقد القطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان مجلسه القطري، في دورته الثانية تحت شعار: “دورة المعتقل عمر محب”، وذلك يوم الأحد 24 محرم 1428، الموافق لـ: 11 فبراير 2007، في أجواء امتزج فيها الفرح بما من الله به على قطاعنا الطلابي من قوة حضور وامتداد كبير في الأوساط الطلابية، وفاعلية متزايدة لأعضائنا في قيادة الجماهير الطلابية، وبالاستياء العميق من الاعتقال الجائر الذي تعرض له أخونا الحبيب عمر محب أحد أطر فصيلنا المبارك سنوات التسعينات عجل الله بإطلاق سراحه، اختلطت هذه المشاعر بالغضب الهدار على تجرأ الصهاينة الغاصبين على حفر وهدم “باب المغاربة” بمحيط المسجد الأقصى المبارك.

في ظل هذه المشاعر المتناقضة المتكاملة التأم أعضاء المجلس للتداول والتشاور والتقرير في عدة قضايا تنظيمية وطلابية راهنة.

هكذا عرفت الدورة، فضلا عن تقويم أداء القطاع خلال المرحلة الأولى عبر مناقشة التقرير الأدبي والمصادقة عليه، مناقشاتٍ حول مجموعة من القضايا الطلابية ذات الأولوية، وعلى رأسها ما وصلته الوضعية التعليمية من تردي خطير، في ظل واقع تنعدم فيه أدنى شروط التحصيل العلمي كالمنحة، النقل، التغطية الصحية، وضعية الأحياء الجامعية… بعد ذلك انتقل المجلس لمناقشة خطواته المستقبلية التي سيقوم بها الفصيل في ما تبقى من الموسم الدعوي 2006/2007 والمصادقة عليها.

في الأخير، ختم اللقاء بكلمة الأستاذ ميلود الرحالي أمين القطاع، الذي نوه في مستهل كلمته بمجهودات أعضاء المجلس، وجميع أعضاء الفصيل، لينتقل إلى التذكير بدلالات الشعار والسياق الذي جاء فيه اعتقال الأخ عمر محب، الذي لا يزال تحت الاعتقال التعسفي الظالم. وفي ختام كلمته تحدث عن مجموعة من القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الآنية في ظل المستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، وعن الظرفية الدقيقة التي تمر منها الحركة الطلابية، والتي تستوجب تضافر جهود جميع مكونات الجامعة المغربية.

يوم الأحد 24 محرم 1428، الموافق لـ: 11 فبراير 2007