تنظم وزارة الثقافة في الفترة من 9 إلى 18 فبراير الدورة الثالثة عشرة للمعرض الدولي للنشر والكتاب، بمشاركة 59 دولة واكثر من 615 عارض، رغم الرقابة التي فرضتها الجهة الوصية.

وقد كشفت لنا مصادر مطلعة من عين المكان أن عشرات من دور النشر العربية منعت من المشاركة في المعرض رغم استيفائها لشروط العرض المنصوص عليها في القانون المنظم، وهو أمر يطرح العديد من علامات الاستفهام حول شعارات الشفافية والحرية التي يرفعها المخزن المغربي.