أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي الاثنين 12 فبراير 2007 أن رئيس بلدية القدس قرر تعليق الأشغال العامة التي تقوم بها إسرائيل قرب المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لحين المصادقة على بنائه في اللجان البلدية المختصة، وإتاحة الفرصة لتقديم الاعتراضات على مخططات البناء.

وقالت الإذاعة أن رئيس بلدية القدس أعلن في وقت متأخر من مساء الأحد أنه قرر وقف تشييد الجسر الجديد الذي يؤدي إلى المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وكانت إسرائيل بدأت الثلاثاء المنصرم أعمال حفريات تستهدف ثلة المغاربة عند باب المغاربة المنفذ إلى باحة المسجد الأقصى.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية أن هذه الأشغال تهدد أساسات المسجد الأقصى.

ويأتي القرار بعد يوم من مصادقة حكومة تل أبيب على الاستمرار في أعمال الحفر الجارية هناك.

وأصيب عشرون فلسطينيا الجمعة الماضية بجروح عند باحة الأقصى أثناء قيام الشرطة الصهيونية بتفريق تظاهرة قام بها الفلسطينيون.

واعتقل السبت سلطات الاحتلال نحو أربعين فلسطينيا في القدس والضفة الغربية أثناء تظاهرات احتجاج على الحفريات قرب المسجد الأقصى.