نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل و الإحسان مساء يوم الأربعاء 7 فبراير 2007 بمنطقة سيدي مومن، وقفتين بكل من مسجد عبير ومسجد الجوهرة بعد صلاة العشاء ، استنكارا واحتجاجا على أعمال الحفر في محيط المسجد الأقصى، حيث طالب المحتجون بالكف فورا عن الأشغال التي تقوم بها جرافات الاحتلال الإسرائيلي، معتبرين أن ما يجرى محاولة يائسة لطمس هوية المسجد الأقصى.

وقد ردد المشاركون مجموعة من الشعارات الاحتجاجية من قبيل: هذا عيب هذا عار المسجد في خطر، كيف اندير حتى نصبر والمسجد في خطر، صهيوني يا ملعون الأقصى في خطر…، ليتم ختم الوقفتين بالدعاء لله عز وجل .