أعلن مسؤولون أميركيون أن الرئيس الأميركي بوش صادق على خطة تسمح لوزارة الخزانة الأمير كية بمنع تعاملات البنوك التجارية الأميركية ذات الصلة بحكومة السودان، بما في ذلك التعاملات المتعلقة بعائدات النفط السوداني، إذا استمرت الخرطوم في عرقلة الجهود الهادفة لتحقيق السلام في إقليم دار فور.

وأشار المسؤولون إلى أن خطة وزارة الخزانة هي جزء من خطوات تسمى «الخطة باء (B)» التي ظلت الإدارة الأمير كية تهدد بإطلاقها، وتم تنفيذ أحد عناصرها المتمثل في وضع أربعة من الضباط الأميركيين برتبة عقيد الشهر الماضي كمراقبين على الحدود بين تشاد والسودان على مرأى المخابرات السودانية.