دعت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، العالمين العربي والإسلامي، إلى جعل الجمعة القادم (التاسع من يناير) يوما لنصرة المسجد الأقصى المبارك، والتنديد بأعمال الحفر التي تقوم بها الجرافات الإسرائيلية بهدف إجراء تغييرات جذرية في محيط المسجد الأقصى المبارك لإعداد المنطقة لبناء الهيكل المزعوم.