أكد الأمين العام لحزب الله في خطاب له أمام المئات من أنصاره، الذين خرجوا يوم الثلاثاء في مسيرة ضخمة إحياءا لذكرى عاشوراء، بأن الولايات المتحدة الأمريكية هي من يسعى إلى إشعال نار الفتنة والاقتتال الداخلي في لبنان وفلسطين والعراق موضحا أن: “المخطط الأمريكي للانتقام من حركات المقاومة هو الحروب الأهلية وجر حركات المقاومة في العراق وفلسطين ولبنان إلى التقاتل الداخلي”. معتبرا أن: “التحدي الأكبر أمام حركات المقاومة هو تجنب الانزلاق إلى الحروب الأهلية والفتن الداخلية”

كما أوضح من جهة أخرى في خلال حديثه عن الوضع الداخلي اللبناني أن “المعارضة اللبنانية مطالبها سياسية والتسوية لا يمكن أن تكون إلا سياسية وندعم أي جهد أو وساطة لإيجاد حل سياسي”.

وطالب بمتابعة المسؤولين عن عمليات القتل التي شهدها لبنان يومي الثلاثاء والخميس من الأسبوع الماضي محذرا من أن “إهمال الأمر قد يؤدي إلى اقتتال أهلي”.