أصدرت المحكمة الابتدائية بفاس حكمها في قضية الأستاذ منير الركراكي والأستاذ يوسف بطل بغرامة 3000 درهم لكل واحد منهما في التهمتين المنسوبتين لهما: الانتماء لجمعية غير قانونية وعقد اجتماع دون سابق تصريح .

وتجدر الإشارة إلى أن نص الحكم لم يفصل بين التهمتين ولم يشر إلى مبلغ الغرامة في حق كل واحدة منهما، ليعطي البرهان على أن الغرض من هذه المحاكمات هو استنزاف جهود الجماعة والضغط عليها ماديا من خلال العشرات من الأحكام المطبوخة التي تنص على الغرامات المالية في وقت عجزت فيه النصوص القانونية واتهامات النيابة العامة عن النيل من شرعية الجماعة ومجالسها.