منعت السلطات المحلية في شخص باشا مدينة برشيد مساء يوم الجمعة 15-12-2006 محاضرة ثقافية في موضوع “رسالة الشباب بين الواجب والطموح” نظمتها ودعت لها جمعية الضحى، وقد استوفت الجمعية جميع الشروط القانونية، وحج عدد غفير من المدعوين إلى دار الشباب جمال الدين خليفة حيت المقر، إلا أن المفاجئة الضارة كانت هي النزول الهستيري لقوى الأمن والاستخبارات ومرابطتها أمام دار الشباب واستفزاز الحضور، ولما سألنا عن سبب المنع كان الجواب هو: ضرورة طلب الترخيص من السلطات المحلية لمثل هذه الأنشطة! مع العلم أنه لا وجود في قانون الحريات العامة لأي حديث عن الترخيص، ثم أين ما تطبل له وزارة الشباب من اهتمام بالشباب!! وهل أصبح موضوع الشباب من الموضوعات المحظورة في عرف المخزن الجديد القديم؟