أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 70 شخصا وإصابة 110 على الأقل في انفجار سيارتين مفخختين في سوق شعبي وسط بغداد. وأفادت الأنباء أن السيارتين انفجرتا بشكل متزامن تقريبا في سوق الهرج الشعبي في منطقة باب الشرقي وسط بغداد، وأن عددا من الضحايا من رجال الشرطة.

كما أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده أمس الأحد متأثرين بجروح أصيبا بها في عمليات قتالية في محافظة الأنبار غربي العراق. وبذلك يرتفع إلى 26 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق خلال الساعات الـ48 الماضية، وهي أكبر خسارة تتكبدها القوات الأميركية خلال فترة قصيرة منذ غزوها للعراق في مارس/آذار 2003.

وقد تزامنت التفجيرات الدامية والخسائر الأميركية مع وصول نحو 3200 جندي أميركي إلى بغداد في إطار الخطة الجديدة التي أعلنها الرئيس الأميركي جورج بوش قبل عشرة أيام والتي تتضمن إرسال 21500 جندي أميركي إضافي إلى العراق.