نفى ثلاثة من معتقلي المجموعة 26 بتطوان ووزان، في بيان لهم، ما نسب إليهم من تهم “لا علم لهم بها”، وأكدوا تعرضهم للتعذيب في سجن تمارة السري لأزيد من أسبوع، وهم مصفدو الأيدي والأرجل بسلاسل من “صنع أمريكي”، وذلك قبل أن يتم نقل 24 منهم إلى السجن المدني بسلا، بينما يجهل مصير الإثنين المتبقيين.

وقد تأكد حسب بعض المصادر تعرض المعتقلين للتعذيب والتهديد والإرغام على توقيع المحاضر كرها خلافا لما صرح به الناطق الرسمي باسم الحكومة من نفي لأي نوع من الخروقات أو حالات التعذيب.

يذكر أنه كان من بين المختطفين شبان استعملوا كرهائن عوضا عن الأشخاص المبحوث عنهم.