عقدت المحكمة الابتدائية بسيدي بنور يوم الثلاثاء 16 يناير 2006 جلسة لمحاكمة خمسة أعضاء من جماعة العدل والإحسان على خلفية حضور مجالس النصيحة في ملفين منفصلين.

وقد تقدم الدفاع بملتمس ضمهما لبعضهما لأن التهمة نفسها في الملفين “عقد تجمعات دون ترخيص” ولأن نفس الأشخاص متابعين في الملفين وفق نفس الفصول. ورفضت النيابة العامة طلب الضم.

وتم تأجيل الجلسة لتاريخ 30 يناير 2007 ، بعدما تقدمت هيئة الدفاع بطلب التأجيل لتهيئ الدفاع.