قال سيرغي إيفا نوف، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الروسي، أن روسيا انتهت من تنفيذ اتفاق مع إيران حول إمدادها بأحدث المنظومات الصاروخية المتوسطة المدى من طراز «تور ـ 1 إم». وقال إيفا نوف أن التعاون العسكري لبلاده مع إيران لا يتناقض مع قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفرض العقوبات ضد إيران، مشيرا إلى أن روسيا تنطلق من القواعد الدولية في تطوير علاقاتها معها. وأكد استعداد بلاده لتقديم أية أسلحة دفاعية إلى إيران في حال طلبها لذلك، مشيرا إلى أن المنظومات الصاروخية التي قدمتها روسيا إلى إيران مخصصة للتصدي للطائرات المهاجمة، وليست مخصصة لإصابة أية أهداف أرضية. فيما أعلن المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي العامل في منطقة الخليج لوكالة الصحافة الفرنسية أن حاملة طائرات أميركية ثانية ستنضم «قريبا» إلى قوات البحرية الأميركية الموجودة في المنطقة، لكنه رفض الكشف عن موعد وصول هذه الحاملة.