انبثقت عن أشغال المنتدى الدولي الأول للأمراض السرطانية والتغذية الذي احتضنته كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء يومي 12 و13 يناير 2007، عشر توصيات يركز أغلبها على التحسيس بأهمية معرفة الطرق السليمة للتغذية الملائمة للمصابين بالسرطان وللوقاية منه.

وفي هذا الإطار دعا الدكتور الفرنسي الاختصاصي في الأمراض السرطانية “دومينيك بيل بوم” إلى محافظة المغاربة على أساليب التغذية التقليدية وعدم اتباع الأسلوب الأوروبي من خلال الوجبات الجاهزة والسريعة مثل “ماكدونالد” خصوصا مع اعتماد البلد على الفلاحة التقليدية.

شارك في هذا الملتقى 320 متخصصا وعرف تقديم 30 مداخلة علمية بمساهمة كل من وزارة الصحة ووزارة الفلاحة وكلية الطب بالرباط وكليات العلوم بكل من الرباط والقنيطرة والدار البيضاء.

يشار إلى أن دراسة دولية حديثة أفادت أن نسبة ضحايا السرطان الناجم عن سوء التغذية تمثل 35 بالمائة، أما التدخين فيتسبب بنسبة 22 بالمائة والمواد الكحولية بـ11 بالمائة والتعفنات بـ10 بالمائة فيما يمثل المتعرضون لإصابات مهنية نسبة تراوحت ما بين 3 و6 بالمائة فضلا عن 2 في المائة بالنسبة للتلوث.