قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء يوم الإثنين 16 يناير 2007 بثلاث سنوات حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة 80 ألف درهم في حق إدريس كسيكس مدير تحرير مجلة “نيشان” والصحافية سناء العاجي مع منع المجلة من الصدور لمدة شهرين. لكن محاميهما شوقي بنيوب قال: إنه سيتقدم بطلب استئناف.

وتوبع الصحافيان بجنحة “نشر وتوزيع مكتوبات منافية للأخلاق والآداب طبقا للفصول 41 و59 و67 و68 من قانون الصحافة”، وذلك على إثر نشر أسبوعية “نيشان” في عددها الصادر بتاريخ 9 -15 دجنبر المنصرم، ملفا تحت عنوان “النكت: كيفاش المغاربة كيضحكوا على الدين والجنس والسياسة”، والذي تضمن عبارات “تمس بالدين الإسلامي” ومكتوبات منافية للأخلاق والآداب وتطاولا غير مقبول على عقيدة الشعب المغربي.

يذكر أن ممثل النيابة العامة كان طالب في مرافعته، بمنع الأسبوعية من الصدور، ومؤاخذة مدير النشر والصحافية ومنعهما من مزاولة المهنة، مع عدم تمتيعهما بظروف التخفيف وتطبيق مقتضيات المادة 41 من قانون الصحافة في حق المتهمين، والقاضية بالحبس من 3 إلى خمس سنوات وأداء غرامة مالية من 10 آلاف درهم إلى 50 ألف درهم.

وقد سبق للوزير الأول في 20 من دجنبر المنصرم أن أصدر قرارا بمنع عرض مجلة “نيشان” في الطريق العمومية، وكذا إذاعتها بأي وجه من الوجوه، تنفيذا للفصل 66 من قانون الصحافة.

وكانت إدارة تحرير المجلة قد قدمت اعتذارا وأكدت، في بلاغ لها، أنها لم تكن تهدف من وراء نشر هذا الملف المس بمشاعر القراء المسلمين.