مثل يومه الثلاثاء 9 يناير 2007 كل من الأستاذ منير الركراكي عضو مجلس الإرشاد بجماعة العدل والإحسان والأستاذ يوسف بطل أمام المحكمة الابتدائية بفاس لى خلفية متابعتهما بتهمتي تنظيم اجتماع بدون سابق تصريح والانتماء لجماعة غير قانونية، وقد حدد رئيس الجلسة تاريخ 23 يناير 2007 للمداولة والنطق بالحكم.

وقد آزر الأستاذين في هذا الملف 25 محاميا جاؤوا ليعلنوا بصوت واحد بطلان هذه التهم، ويُذكِّروا بقانونية الجماعة ومجالسها الداخلية، من خلال النصوص القانونية والأحكام الصادرة في هذا الصدد عن القضاء المغربي نفسه.. وليضعوا هذا القضاء مرة أخرى أمام امتحان الاستقلالية والنزاهة ووحدة الأحكام.

يذكر أن هذا الملف، الذي تأجل لمرتين سابقتين، يأتي في إطار التضييق المخزني وحملة مطاردة أعضاء الجماعة حتى في بيوتهم الخاصة.