عقدت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية يومه الأربعاء 03 يناير 2007 على الساعة 8 مساءا لقاءا تواصليا مع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المحمدية بمقر هذه الأخيرة.

وقد تميزت بمداخلة أوضح من خلالها الكاتب العام للدائرة السياسية بالمدينة الهدف من هذا اللقاء وسياقه، معرّفا بمحتويات الملف الحقوقي الذي تم توزيعه على أغلب الهيئات السياسية بالمدينة، والذي يضم جميع الخروقات التي تتعرض لها الجماعة وطنيا ومحليا، خصوصا المحاكمات والمضايقات التي يتعرض لها أعضاء الجماعة في الآونة الأخيرة، وكذا منع اجتماعات الجماعة وتطويق البيوت التي تحتضنها، مع أن الجماعة قانونية ومن حقها عقد اجتماعاتها، كما وضح ذلك المحامي عبد الحكيم الطيف أثناء اللقاء.

كما عرض الكاتب العام من خلال هذا اللقاء لمحتوى نداء حلف الإخاء الذي كان قد دعا إليه الأمين العام للدائرة السياسية للجماعة في المجلس القطري الأخير.

وقد استنكر أعضاء الجمعية خلال هذا اللقاء الخروقات التي تتعرض لها الجماعة وعبروا في ختام اللقاء عن تضامنهم معها.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد نددت في بلاغ لها بالخروقات التي تتعرض لها جماعة العدل والإحسان.