فوجئ مجموعة من أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة صفرو يوم الأربعاء 03/01/2007 الذي يصادف ثالث أيام عيد الأضحى بمحاصرة بيوتهم في مختلف أحياء المدينة من طرف شتى أنواع قوات القمع المخزنية.

حيث تم استنطاق قريب أحد الإخوة -الذي حل ضيفا بالمدينة- وإرهابه بوابل من الأسئلة البوليسية، الشيء الذي أثار دهشة أعضاء الجماعة وباقي سكان الأحياء الذين أبدوا استغرابهم من غياب قوات الأمن عن أوكار الفساد والجريمة وتجارة المخدرات، وعسكرتهم أمام بيوت خيرة شباب المدينة.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.