في إطار حملتها المسعورة ضد جماعة العدل والإحسان، وضدا عن كل المبادئ والقوانين والأعراف، أقدمت السلطات المحلية بمنطقة الصخور السوداء والخليل بالحي المحمدي مساء يوم العيد بالتضييق على أرزاق الناس، فقد تم اعتقال ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بتهمة غريبة عجيبة، ألا وهي التجارة في جلود الأضاحي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناسبة تعرف نشاطا تجاريا ملحوظا خاصا بتجارة جلود الأضاحي التي لا يخفى على أحد ما أودع الله سبحانه فيها من منافع. كما تعتبر هذه المناسبة فرصة للشباب المعطل ينتهزها للاسترزاق بعد أن عجزت دولة المخزن أن تهيئ له شغلا.

وللتذكير فإن الإخوة الذين تم اعتقالهم يمارسون تجارة جلود الأضاحي منذ سنوات بشهادة أهل الحي الذين استاؤوا استياء شديدا من هذه التصرفات المخزنية الرعناء.

فحسبنا الله ونعم الوكيل