عرفت المحكمة الابتدائية بالناظور يوم الخميس 28 دجنبر 2006 عقد جلستين يتابع فيها 98 عضوا من جماعة العدل والإحسان بكل من زايو والدريوش بالتهمة العجيبة البليدة لوزير الداخلية “تكثيف الأنشطة”.

وقد قررت المحكمة تأجيل محاكمة 83 عضوا من العدل والإحسان من زايو يتابعون بتهمة “عقد تجمعات دون الحصول على إذن مسبق”، ليتم بعدها تأجيل الجلسة وللمرة الخامسة إلى يوم الخميس 25 يناير 2007.

وفي نفس اليوم قررت المحكمة تأجيل محاكمة 15 عضوا من الجماعة من مدينة الدريوش متابعين بنفس التهمة ، وتم تأجيل جلستهم هم أيضا وللمرة الرابعة إلى يوم 25 يناير 2007.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.