أجلت المحكمة الابتدائية بالجديدة يوم الخميس 20 دجنبر 2006 النظر في ملف 8 أعضاء من العدل والإحسان إلى يوم 03/01/2007. كما أجلت النظر في ملف خمسة أعضاء آخرين إلى يوم 07/02/2007.

وكانت المتابعة في القضيتين بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها وعقد تجمعات عمومية دون سابق تصريح.

وتأتي هده المحاكمة ضمن الحملة العشواء على جماعة العدل والإحسان.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون”.