أجلت المحكمة الابتدائية بوزان يوم الخميس 04/12/2006 النطق بالحكم في حق ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان هم السادة عبد العزيز القلعي ويوسف بويشة وإدريس بنخالتي لجلسة يوم 21/12/2006.

وللتذكير فالتهم الموجهة للإخوة لا تخرج عن الأسطوانة المشروخة للمخزن المغربي والمتجاوزة بعشرات الأحكام القضائية التي برأت العديد من أعضاء جماعة العدل والإحسان: الانتماء لجماعة محظورة وعقد اجتماعات بدون ترخيص وتوزيع منشورات “مخلة بالنظام العام” !!!

وقد عرفت جلسة المحاكمة حضورا مكثفا لأعضاء الجماعة وانضباطا وتنظيما محكمين يعكسان المستوى الراقي لتربيتهم الربانية التي تلقوها في كنف الجماعة.

آمنا بالله هو حسبنا، ونعم الوكيل.