أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء ـ القطب الجنحي ـ يوم الأربعاء 13 دجنبر 2006 النظر في ملف ثلاثة من أعضاء جماعة العدل والإحسان، و يتعلق الأمر بالإخوة محمد ابحرين ومحمد الداكري ورشيد رجا، الذين يتابعون بتهمة تنظيم إلتماس الإحسان العمومي، حيث تم تأجيل الملف إلى تاريخ 31 دجنبر 2006.

ومنعت قوات الأمن المخزنية التي حجت إلى المكان ـ كعادتها في كل محاكمات أعضاء الجماعة ـ مجموعة من أعضاء الجماعة، والمتعاطفين معها الذين حجوا لمؤازرة الإخوة من ولوج قاعة المحكمة في خرق سافر لأبسط شروط المحاكمة العادلة. وقد عرفت هذه المحاكمة حضورا مكثفا للدفاع الذي احتج على خرق مبدأ علنية الجلسة.