أصدرت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء يوم الجمعة 8 دجنبر 2006 حكما جديدا ينضاف إلى سلسلة أحكامها الجائرة في حق أعضاء جماعة العدل والإحسان، حيث حكمت على السيد عبد اللطيف مصدق بغرامة مالية قدرها 2000 درهم لأنه يفتح بيته لحفظ القرآن الكريم.

وبهذا الحكم تصل الغرامة إلى 20.000 درهم في حق عشرة أعضاء من أبناء العدل والإحسان بالبيضاء منذ انطلاق الحملة الظالمة على الجماعة، وما نقموا منهم إلا أنهم يحيون سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيوتهم (لا يقعد قوم يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، و ذكرهم الله فيمن عنده) صحيح مسلم.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.