شبيبة العدل والإحسان

المكتب القطري

الأربعاء 14 ذو القعدة1427

الموافق 06 دجنبر 2006

بيان إدانة للقمع المخزني ضد الفنان رشيد غلام

منعه من حقه في قنوات بلاده وإلغاء بث البرامج التلفزية التي يشارك فيها، إخراجه وجمهوره من القاعات العمومية بطريقة وحشية فجة، منع سهراته وحفلاته وسد كل السبل للقائه مع جمهوره، إلغاء مشاركته في المهرجانات التي يستدعى إليها، محاكمته بتهم غير قانونية… تلك وغيرها كثير، هي نصيب الفنان المبدع رشيد غلام من الحملة المخزنية الشرسة التي يتعرض لها إلى جانب جماعة العدل والإحسان بسبب انتمائه إليها.

الخروقات المسجلة ضد الفنان رشيد غلام الذي عُرف بأسلوبه الغنائي الجمالي الراقي باعتراف محلي وعربي، جاءت في ظل وضعية مأساوية للثقافة والفنون لم تحجبها المهرجانات السخيفة التي تنظم بأموال طائلة لشعب يعاني جميع أشكال البطالة والفقر والمرض والحيف الضريبي والغلاء المعيشي…

ونحن، في شباب العدل والإحسان، إذ نعيش فصول هذه المضايقات التي تعبر عن العقلية المخزنية العتيقة المعششة في كل أركان المؤسسات السياسية والإدارية، فإننا:

-1 ندين بشدة ما يتعرض له الفنان المبدع رشيد غلام من مضايقات غير قانونية على يد مخزن مرعوب من التغني بالحب الإلهي والعشق النبوي.

-2 نعلن مساندتنا له ولكل الفنانين الشرفاء في هذا البلد الكريم الذين يعانون قسوة الأوضاع الاجتماعية ولا مبالاة الجهات المعنية والإقصاء المنهجي الهمجي.

-3 نجدد دعوتنا لكل الضمائر الحية والإرادات الصادقة من شرفاء هذا البلد للوقوف ضد كل الحملات الهادفة إلى إفساد أخلاق وأذواق شباب بلادنا وطمس معالم هويتنا.

-4 نؤكد وقوفنا الدائم والمستمر للتصدي بقوة وثبات ويقين لكل أشكال الحصار والقمع والمتابعات الملفقة التي تتعرض لها جماعتنا جماعة العدل والإحسان.

“ولينصرن الله من ينصره” صدق الله العظيم

عن المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان

الكاتب العام

حــسن بنـــاجح

الهاتف: 061230956

[email protected]