بسم الله الرحمن الرحيمجماعة العدل والإحسان

سيدي سليمان

بـــيـان

فوجئ الأستاذ إدريس كحول عضو جماعة العدل والإحسان بسيدي سليمان يوم الإثنين 04/12/2006 بحضور رئيس الاستعلامات العامة واثنان من معاونيه إلى بيته على الساعة الثانية عشرة ظهرا قصد تسليمه استدعاء للحضور إلى مفوضية الشرطة يوم الثلاثاء 5/12/6200.

وبعد حضوره في اليوم المحدد تم تقديمه إلى السيد وكيل الملك بتهمة عقد لقاء بدون ترخيص بناءً على محضر سابق تم تحريره إثر اعتقاله واستنطاقه يوم الجمعة 10/11/2006 على الساعة التاسعة ليلا بعد إخراج ما يفوق ثلاثين 30 عضوا من جماعة العدل والإحسان من لقاء لحفظ القرآن الكريم ببيت الأستاذ إدريس كحول من طرف السلطات المحلية وتم إطلاق سراحهم في وقت متأخر من الليل.

وبعد مثوله أمام وكيل الملك تم استنطاقه وتحرير المحضر وتسليمه استدعاء للمثول أمام المحكمة الابتدائية بتاريخ 27/12/2006 على الساعة الواحدة بعد الزوال.

وللإشارة فقد أبدى مجموعة من المحامين مشكورين استعدادهم لمؤازرة عضو الجماعة في مظلوميته.

وإننا إذ نخبر الرأي العام بهذه الخروقات وهذا الشطط في استعمال السلطة نؤكد ما يلي:

– تنديدنا بهذه التصرفات اللامسؤولة وغير القانونية.

– تشبثنا بحقنا في عقد الاجتماع لذكر الله وحفظ القرآن الكريم.

– تأكيدنا على قانونية مجالسنا واجتماعاتنا.

وفي الختام نهيب بكل الهيئات والمنظمات والجمعيات للتنديد بهذه السلوكات الماسة بحقوق الإنسان.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون” صدق الله العظيم.

حرر بسيدي سليمان

بتاريخ 5 دجنبر 2006