نظم الائتلاف من أجل متابعة الشأن المحلي بالخميسات، والتي تعد جماعة العدل والإحسان إحدى مكوناته يوم 29 نونبر 2006 ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف وقفة احتجاجية أمام مكتبي الماء والكهرباء وذلك للتنديد بالزيادات المهولة التي عرفتها فواتير الماء والكهرباء. وقد شارك في هذه الوقفة المئات من سكان المدينة، الذين صدموا بمبالغ الفواتير التي فاقت في كثير من الأحيان الدخل الشهري لعائلة بأجمعها، وقد ردد المتظاهرون شعارات تستنكر ما لحقهم من ضرر مادي ومعنوي كما قام وفد من الائتلاف بتسليم رسالتي احتجاج الى مسئولي المكتبين.

وفي الأخير قُرأ بيان تضمن المطالب الآتية:

” التراجع الفوري عن الزيادات في أسعار الماء، نتيجة التقليص من كمية الحصة الإجتماعية، والمتجلية في الانتقال من 24 إلى 18 متر مكعب.

” إلغاء الإجراءات العقابية المتخذة في حق المستهلك جراء التأخر في السداد.

” القيام بالكشف الشهري على العداد من قبل المكتب الوطني للكهرباء.

” التخفيض من الضريبة المضافة على القيمة.

” التخلي عن أية رسوم إضافية بعد تفويت التطهير السائل للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

” ربط الوداديات بالشبكة الكهربائية (حالة وداديتي ياسمينة وعين الخميس).

” الكف عن الإنقطاعات المفاجئة للتيار الكهربائي، لما له من تأثير سلبي على أحوال ومصالح المواطنين، لا سيما التجار والصناع منهم.

” توفير الجودة في الخدمات وفي مقدمتها تحسين بنية استقبال المواطنين.

” إعطاء الأولوية للمعطلين في الاستفادة من رخص الاستخلاص المحدثة.