سيرا على عادته القبيحة وفي أقل من أسبوع تتمادى زبانية المخزن في اضطهاد أبناء جماعة العدل والإحسان بتمارة، إذ جاء الدور هذه المرة على السيد أحمد الأنصاري الذي فوجئ يوم الثلاثاء 28/11/06 بمنعه من الاستمرار في استغلال مقصف المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بتمارة لصالح طلبة المعهد، وقد تم ذلك بدون أي مبرر قانون أو قضائي فقط بموجب التعليمات.