استجابة لنداء النصرة وتنديدا بالجرائم البشعة التي يتعرض لها الأطفال والنساء والشيوخ، واستنكارا للمجزرة الرهيبة ببيت حانون ، والقصف الذي تتعرض له غزة هذه الأيام، خرجت جموع المصلين بمدينة جرادة بعد صلاة الجمعة في وقفة تضامنية مع إخوتنا في فلسطين، انطلقت من مسجد حاسي بلال. وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة واسعة لأعضاء جماعة العدل والإحسان، ولساكنة المدينة الذين عبروا بأعلى أصواتهم عن غضبهم من الجرائم البشعة للصهاينة الغاصبين، واستنكروا التخاذل الجبان للأنظمة الجبرية الخانعة الراكعة لأسيادها المستأسدة على أبناء الأمة المستضعفين. وبعد تلاوة البيان اختتمت الوقفة بالدعاء بالنصر والثبات والتمكين لإخواننا المرابطين في أرض الأنبياء عليهم السلام.