بتاريخ 22/11/2006 تم تأجيل محاكمة ستة أعضاء من جماعة العدل والإحسان لمدة أسبوع آخر بعد مثول خمسة منهم أمام المحكمة الابتدائية للمدينة للمرة الثالثة.

وللذكر فقد وجهت لهم تهم وصفتها محاضر الضابطة القضائية ب “جرائم توزيع منشورات بدون إذن السلطة المحلية والانتماء والتصرف باسم جمعية تزاول عملها بدون ترخيص”. ووجهت للعضو السادس تهمة الانتماء لجمعية غير مرخصة وأنه المزود الرئيسي لتلك المنشورات. علما انه لا علاقة له بالموضوع ولم يكن ضمن لائحة المتابعين في الجلسة الأولى.

(إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب).